السبت، ذو الحجة 02، 1427

أياً يكن .. أحببتك




وان اخذتك الأيام لغيري

و تناسيت أنّي اهديتك عمري

لونت ربيعك بقصائد شعري

ستبقى هنا ..




صغيري ..

مرهقة هي الايام

و متعبة أنا !!

لوت ساعدي

فالتوى كاحلي

تعثرت خطواتي ..

وكان دربي معوجاً !!



ساقتني اقدارٌ إليك

وبعثرتني حماقاتك

رحيلٌ يتلو رحيل ..

يعقبه مزيدٌ من انتظارٍ مرهق

اتفتت ببطء

و عقارب ساعتك لا تدل وجهتي!




أشتاقكَ جداً

و أحنَ إليكَ حباً

خبرني إذن

منذ استوطنت هذا القلب .. دفئاً

آثرتَ الإبتعاد بحثاً .. عني!!



بربّكِ يا هذا ..

أما انتهيتَ شوقاً

أعيادٌ و مناسبات تمرني خفافاً

و بريدك المعتق وحده نديمي

أهديتني الحبّ مغلفاً بـ رحيل

كنتُ حمقاء ..

و مازلت معك !! ..




بالأمس كنتَ هنا

مررت فوق هذا النبض

ساعاتٍ قلال

تهبني (قبلات حياة)!!


أما علمتَ يا حبيباً ..

أنكَ تطيل احتضاري ؟!!


هناك 4 تعليقات:

طائر بلا وطن يقول...

أشتاقكَ جداً

و أحنَ إليكَ حباً

خبرني إذن

منذ استوطنت هذا القلب .. دفئاً

آثرتَ الإبتعاد بحثاً .. عني!!

^
^

موجعة هذه يا نايف

قاتلة في صميم القلب

استيطان دفء ثم هجر
يحيل الدفء زمهريرا

:

خبرني يا نايف إذن

كم غصة و كم دمعة استحضرت هذه الأحرف ؟

khulood يقول...

عقارب ساعتك لا تدل وجهتي
آثرتَ الإبتعاد بحثاً .. عني!!

المسافات في الرسم هنا..
تحمل الكثير من الحكايا..
ربما لا "مقياس" ولكن يقيناً الإحساس كان الوجهة..

Naif Abu-Saida يقول...


سيدي المرتحل ..

هل تريد الإستماع حقاً؟
لديك متسع من (قلب) ؟
صديقي .. كن كما أنت بلا وطن
سواك!!

فما عاد لدفءٍ مرتجى!!





خلود .. سيدة الرموز
لإطلالتك بهاء أحبه ويسعدني
برغم خطيئتي الأولى هناك
وقرابيني التي أعدها لكِ
كانت مساحات هنا أجمل

أياً يكن من مسافات
وجهات تقذفها أنى تشاء!!
تتساقط الحكايات


دمتما بودّ

KiDeN~H.D.3 يقول...

assalamualaikum,
keifal hal?
hye there..
what a beautiful blog!!
please bring your flag to my site.
just click
kiden best!

thanx,
byebye.