الاثنين، محرم 10، 1428

آخر الأخبار


تليها نشرة (الأحباب) الجوية

يخبرني عن منخفضات (قلبية)

مازالوا يبحثون عن سبب

رياحٌ باردة

غياب أم ودّ ذهب!

ارتحلَ شمالاً بحثاً عن أخريات

مازلنا سيدي المرتحل

نواصل صلاة استسقاء

نصِلُها بتضرع ودعاء

قطرات عشق نبتغي

لا اكثر!!

درجات الحرارة ..

تواصل التقلص

لا زخات من حضورك

أو دفء أنفاسك

فلا تلُم

يممت وجهي نحو الأبراج

بحثاً عن أكذوبة منجّم

تهبني زيف أمل

هو ذا ...

"يعود إليكِ الحبيب بعد غياب"

.

.

ليته يصدق

وإن كذب .. لايهم

يكفيني (الرجاء)

قبل أن ابتسم

سحقاً ..

لم يَكُ ذاك برجي!!

موجز الأنباء ..

لم يعد لـ قلبي أثر..

تولع .. احترق .. فاندثر!!

هناك 10 تعليقات:

noura alwjod يقول...

تفاصيل الخبر ...

امتدّ حتى وصلْ ..

استقرْ

قطع الشهيق و

استمر

هناكَ

فوق القمرْ

*
*

/ نـايف

أتكتبُ الجمال أم هو يكتبكْ ؟

دمتَ بـ ألق

Awrad يقول...

::
:

في اول زياره لي
على هذه المدونــه !

اخبرت نفسي انها حتما لن تكون الأخيرة
اسعدني ا قرأت
ودمت ودام نبضك

Naif Abu-Saida يقول...



نورا ..
هاقد أشرقتِ هنا
ومازلت أقف خلف إهدائك لـ بدورك
كلمات صدق وقرابين تكفير
عاجزاً عن حرف!!

الجمال سيدتي ..
حيث تتذوقيه
بعينيك ولسانك وشفتيك
وقبلاً ..
بعذب روحك ورئتين!!

هنيئاً لي وصولك
رغم إغراقك إياي بلطف مديحك
شكراً عدد نور وجودك

دمتِ بهذا الضياء

Naif Abu-Saida يقول...


الرقيقة أوراد

هل يحق لي الإعتراف بأن أحرفك هناك
http://awradq8.blogspot.com/2007/01/blog-post_20.html

ألهمتني آخر الأخبار؟!!
أحجمت منعاً لإحراج
وحضورك هنا يشيع الفرح
فاسمحي لي إذن :)

سعيدٌ لحضورك فعلاً، وبانتظارك اكثر


دمتِ برقة،
نايف

طائر بلا وطن يقول...

والله يا نايف و برب هذا الصباح
أن أحرفك جرجرتني إلى هناك رغما عن ألم

انت مبدع بحق و سيد الحرف بلا منازع

أعجبتني الفكرة جدا

:

نايف .. تلك الطفلة الجميلة تشبهك
:)

الطفلة في بوست "غياب" .. نصف القمر
انها حقا تشبهك

Naif Abu-Saida يقول...



صديقي المرتحل حباً ..
(رغماً عن ألم)
اصدقني اذن .. ألم تستلذ ذاك الألم؟
أو تبحث في ثنايا الوجع عن فرحٍ مسروق؟
أو إلهامٌ منتظر؟

مجيئك هنا لأحرفي وطن
شكراً عدد اشتياقي اطراؤك
ولطيف حرفك ياصديقي

تلك الطفلة الجميلة تظلمها بتشبيهها لي:(
اعتقد أنها إحدى قريبات المبدع (محمد المؤمن)
أخشى اخباره بذلك فيغضب مني للتشبيه :)

أتعلم ياصديقي
حين نحبّ .. نجمّل كثيراً من نهوى

اخبرني فقط .. أمازالت دعوتك لاستقبالي قائمة؟
مازال فبراير يغويني إليكم :)

دمتَ أقرب،

أنـــا حـــــــــرة يقول...

اى رصاص كتبت به كلماتك ؟
لم تُقتل وحدك
كلنا حولك موتى

Naif Abu-Saida يقول...


ياسمين ..

بعض الكلمات تكتب بالرصاص
والبعض الآخر .. تثقب بالرَّصاص
للموتى عشق من نوعٍ آخر!!

يرهنون القلب لهم
ويتنفسون زفيرهم

لن اطيل ..
يكفيني حضورك هنا

دمتِ بودّ

blackr0se يقول...

وإن كذب .. لايهم

يكفيني (الرجاء)

قبل أن ابتسم

سحقاً ..

لم يَكُ ذاك برجي!!

نايف العزيز اختصرت مجموعة احاسيس تجتاح شطآن روحي التي في حالة انتظار دائم
لا عدمت قلمك الذي اعشق و لا جمال روحك الذي ينعكس نورا في ثنايا احرفك
كن بخير يا عزيزي

Naif Abu-Saida يقول...


سيدة الورد ..

الإنتظار هو قسوة الموت
سكرات الإحتضار
وأحياناً..
مرارة الدواء!!

كما أنتِ متدفقة دائماً
تغمريني بلطف أحرفك والجمال
كوني بالقرب أبداً، لاعدمتك


دمتِ أجمل،
نايف