السبت، شوال 15، 1428

مساءاتُ أمنية


همسة: "جميعنا مصلوبون لـ قلبٍ ما، مؤلمٌ حقاً.. حين يكون ذاك القلب، أمنية!"

أمضي بين الحنايا بلا مأوى

بحثاً عن نبضٍ يخبرني، أينَ أجدك؟

عن ضلعٍ يضمني، ذات تيهٍ إليك!

أكملُ المسيرَ وحدي

مخلّفةً .. بعضَ قلب

وبضعةٌ من روح

وبعضٌ منكَ .. كـَ أثرْ!

أضاعني النهار ذات فجرٍ مرتحل

أغمضتَ عينيكَ عني.. فكان إغترابْ

لم تعد لـِ صباحاتي معنىً.. بدونك

لا تسألني لمه؟ وقد نسيتني شوقاً!

مازلتُ حُبلى بـ العشق

احتضنهُ داخل احشاءِ قلبي

نبضٌ يتحرق لـ ميلاد

يتوق لـِ نور

حملته سنيناً تسعاً

بلا مخاض!

كم يلزمني من صبر

ليذبل شوقك المنسي منذ دهر الغياب

في تفاصيل العشق الضائعة

ألا تشتاق لـ يقين؟!

أواربُ قلبك

ليتسرب إليهِ عمداً،

بعض دمعٍ

أما أخبرتك يوماً ..

الورد كالنبض، يولد .. ليختفي!



هناك 12 تعليقًا:

It's Me يقول...

.. شرف لي أن أكون أول صدى
"
.. أما أخبرتك يوماً
! الورد كالنبض، يولد .. ليختفي
"


لا أزال .. أغمض عيني
: لأفتحهما وأتساءل

يا إلهي .. كيف له أن يكون بين ثنايا القلب
وبين صدى النبضات
وفي لون الورد
!ولا نراه ؟

أحسست هنا بأنك تخط بأناملك العذبة حد الشغف على روحي
! فوددت تقبيلها .. أنملة أنمله

شكراً لهذه الروح .. نايف

Naif Abu-Saida يقول...



أوَتشكرين؟!
مابعد قبلاتك سيدتي من حديث
ربما ابتسامة اطبعها على قلبك
كل مساء

جميل ولطف أحرفك يكبّل أسطري

شكراً حضورك والضياء

دمتِ بودّ

AseeL يقول...

القلوب المُحبة ترن لها لأجراس

القلوب لا تصلب إلا إذا تعمّدت بالجرح ديناً
.
.
.
بعض منك كـ أثر...
في بطن رمضائك
كطبعة خفّ
لحب أضناه الغياب
.
.
.
...حبلى كـ مريم
!بعشق لا أب له..
..بدين الألم معمّدا
..يحيي ليموت
مصلـــوبا...

..والمصلوب أبدا لا يعود

!إلا بمعجزة.....

...في زمن
انتهت فيه الرسالات..
ومات فيه الأنبياء..
.
.
.
..كم يلزمني من صبر
ليذبل شوقك المنسي منذ دهر الغياب...
في تفاصيل العشق الضائعة

صبر.. ينوء به الصبر
صبر.. يضجر له الصبر
يا نايف
.
.
.
الورد كالنبض
!يولد .. ليختفي

لن أنثر مزيدا من الهمس
فلوحتك هنا

بالغة في الروعة

!..إلى حد الوجع


...الوجع يا نايف


الوجــــــــــــــع

Arwa يقول...

تجولت في مدونتك صدفه دون أن أعرف بأني على موعد مع كلمات من ذهب جعلتني أحلق بعيدا و أقرأ دون أن أشبع من كلماتك لأتصفح قديمك و جديدك بنهم و شهيه دون أن أصاب بالتخمه
ابداع متواصل وجدته بين حروفك و لا أملك سوى أن احيك عليه
دمت متألق

mirage يقول...

اشتقت لقلمك
لا تحرمنا منه
رائعة حروفك ..
كـ العادة
تحياتي

lebnania يقول...

مرحبا شواخبارك على فكره المدونة تباعك كتير امنيح بتاخداالعقل وكمان انت رومانس كتير

lebnania يقول...

ياالله مااحلى ان تسمع وتراء كل ماتتخيال وتحب وتتنافس عشق انى اراك قوى وضعيف جميل وغير هذا ولكن انت القلب الجميل والروح الشفافه والعقل المفكرا انااشكرك على هيد الكلام العقل والحديث الصداق والموهبه الرقيقه اللمعه فيك الله يوفقك
و

حظ سعيد باى

Naif Abu-Saida يقول...



بعض الوجع.. يصمّ القلوب
وطرقات شرايينه .. أقفرت من نبض
فما عاد الصبر يسمن أو يغني من عشق
هو الوجع يا أسيل ..
وندوبٌ تعلو القلب

قبلة لـ روحك الغضّة
وتحايا لقلمك الذي أحبّ
لا عدمتك

~~~
.
.
.
~~~

أروى خليفة الوقيان
الأنيقة بنت الجميل

اعترف هنا بكرمك وبخلي
رغماً عن سنتين إن لم تخني الذاكرة منذ زيارتي الأولى إلى موقعك و أحرفك
إلاّ أنك هنا تسبقين الحضور

فالضياء يجيء أولاً
اطراءٌ لطيف وكلماتٌ ماأبقت لي الكثير
لتحاياك منها اكثر
والتألق بحضورك واجب :)


دمتِ أجمل

Naif Abu-Saida يقول...



ميراج .. سعيدُ بحضورك
والشوق متبادل أيتها الجميلة
شكراً لك .. فوق العادة :)

~~~
.
.
.
~~~

لبنانية ..
حضورٌ لا أملك إلا تحيته
أخجلتني بانهمارك وغزير أحرفك

لن يفيك الشكر
صدقاً سيدتي ..
ابتسامة لقلبك

دمتِ أعذب


همــس الصبــاح يقول...

دائماً امر من هنــا

واعجز ان اخط حرفاً

الآن خططت عدة احرف :)

تقبل هذا الاعتراف

مع اعجـابي بقدرة احرفك

...

عذراً

لاناملك كدت اقبلها^_*

prophecylove يقول...

نايف .. رائعه ..


و مازلتُ حُبلى بـ العشق!

Naif Abu-Saida يقول...



همس الصباح..

لمرورك نسيم لطيف
وقبلات على جبين النهار
لا اعتذار.. إلا لجمال!
بانتظارك حتماً..


.
.
.

prophecylove..
شكرا مديحك واللطف
وهذا الإيجاز


دمتم بود،
نايف