السبت، محرم 15، 1428

مـَـسّ مـِـن حـُــبّ


إهداء: إلى كلّ أنثى بها ( مَسٌّ مِنْ حُب )!!


"مَسَاءُ الخُطُوَاتِ المُتَعَثرَة عَلى دُرُوبٍ لا تفضي إليك"


تاهت خطاي أيا صديقي

و تصدعت تحتيَ الطرق

أزفَ الرحيل منذ ولدت

مكتوبٌ هو كالقدر..

حبكَ .. غيابكَ .. وآلامي

رحماك..

لم احظَ منك قط, بنظرة أو ابتسامة


يا صديقاً عبر الورق

وخلف الأحرفِ الجامدة

اعترفْ لي لو كذباً..

و اسمِعني حباً ليسَ لي!


احتاجكَ وقد فاضتْ بالجفاف أضْلعي

ماعاد هناك سوى..

أشلاء روحٍ تبحث عن ..

ماعدتُ أدري عن ماذا؟!

و ما أريد؟!

ابحثْ معي عنّي

و دُلَّني أين أكون؟

فقد اشتقتُ إليّ!!


خواءٌ.. لا شيء سوى ذات الروتين

صباحَ مساء

لا شيء مثير..

بلهاءٌ أنا!

حمقاء منذُ كنت

بليدة هذهِ الحياة

أم أنها هكذا .. بدونك؟!


لا تتعب نفسك بالقدوم ..

ماعدتُ ارتجي شيئاً

فما لميتٍ بعد قبرٍ .. بعثاً!!

هناك 15 تعليقًا:

بنان يقول...

من أين نبحث عن حب تاه بين خطوات عمر بأكمله
هل نبحث عنه بين شفاه المسنين ، علنا نلتقط حكمًا عنه!!
أي حب هذا يا نايف
فاضت روحي يوم قلت نعم
وفاضت روحي يوم حسبني أعنيها!!

آه..
هذه هي الحياة يا نايف..
ليست سوى بهرجة حب زائفة يا عزيزي..
وكل الذي كان ، بقايا الحب الذي كان ، لم يعد يهم ولم يعد سوى ثلاث نقاط...

يا سيدي..
كل مين لو رب يعيش..
وكل مين لو عقل يعيش..
وكل مين لو قلب يعيش..
بس مو كل مين يعيش لو قلب.. :(

سلام مكوكي..

الهجـــوس يقول...

جميلة جدا،
أعتقد بأنها مترابطة أكثر من نصوص أخرى هنا،

بالتوفيق دائما

أنـــا حـــــــــرة يقول...

الأنثى التى بها مس من حب
هى كثيرات
تأمل
تهمس
تكتب
لعل أحد يقر}ها
فهل من محب للقراءة
أم أننا بعهد الأمية الكبرى ؟

____________________

حلوة اوى
بس تصدق
الصورة اللى انت حاططها
لسها منزلاها من على موقع من شويه كده

Awrad يقول...

::
:

صديق واحد عبر الورق مخلص
ينتشل مابي من اوجاع
ويحاكي جنون قلبي
ويشفي ذلك المس الذي
يسكن اضلعي ..

خير من الف غادر
يتوشحون اقنعة الحب
وعند الاقتراب يلوذون بالفرار
ويهجرون الاجساد النابضه
ويتروكها اراضي قاعله
مرتع للأحزان


//

احسنت
فكنت تحاكي كثير من المشاعر
تفوق الحب و الحب ودون الحب
ومابين النبض والنبض
كانت سطورك بكل ود ونبض


شكرا :)

ريما يقول...

احساس بالأمل وفجاءة احساس بالغربة ويمكن الموت
حقيقة كلامك رائع واسلوبك جميل بالرغم اني مش من متابعين اللغة العربية الفصحى لكن اسلوبك في الكتابة سهل ومعبر
سعيدة بزيارنك لمدونتي المتواضعة ورايك اضافة مميزة
استمر في الكتابة موهبتك مبشرة
ربنا يوفقك

Naif Abu-Saida يقول...



الشقية بنان..
حيث للحب شقاء
ولذة وبحث محموم عن شفاه
تنطق وتبتسم و تلتصق بالشفاه

ستبحثين ذات منام
وبين الرسائل والماسيجات
وتفتشين في ثنايا المحادثات
وتلميحات ردود المنتديات

ستتعثرين كثيراً
فحاذري
واحذري
إن صابك حبّ
ماعادت تجدي الرقية!!

ولاتنسي قبيل منام ..
ان تتدثري

بنان .. لكل التحية دوماً :)


.
.
.

السيد الكريم .. الهجوس

اشكر لطف كلماتك والرد
وربما اطمع بنقد اعمق منك :)

شكراً مرة أخرى



دمتما بودّ

Naif Abu-Saida يقول...


الشذية ياسمين :)

عهد الأمية الكبرى؟!!
لكم اختصرت الكثير بها
وتلهمين أيضاً بمزيد :)
اسألك ..
بين غموض الأنثى وسطوع الحب..
أيهما يغلب؟


جميلة هي الصورة، ولكنها عندي لأكثر من عام:)
ملهمة أيضاً
شكراً لك عدد نبضك


دمتِ بودّ

Naif Abu-Saida يقول...



هاقد أتيتِ باليقين
وملمس القلب المرتجى

اتعلمين
بعض الحروف تنبض أكثر من يده
وبعض الكلمات تذيب أكثر من قبلة
نرتجيها بعيدا عن جليد
فندخرها دفئاً

أوراد ..
الشكر لقلبك وهذا الجمال هنا


دمتِ أجمل

Naif Abu-Saida يقول...


ريما .. جميلٌ أن يأتي انطباع وذائقة قاريء بعيد عن الفصحى
تظل الأقرب والأجمل تعبيراً
شكراً لطف احرفك

دمتِ بود

noura alwjod يقول...



رائعتكْ مسّنا حبها
وأصابتْ الورقة بوحاً

مناطق من القدرة الجذابة لا نجدها إلا هنا

دمتَ صديق الحروف المشرقة

نور الوجود

Naif Abu-Saida يقول...


نورا ..

اشرقت هنا جمالاً وتألقاً
ولبوحك عظيم امتنان
شكراً لك عدد ضياك وحرفك

كوني دائماً بالقرب أيتها الجميلة

دمتِ مشرقة،
نايف

NewMe يقول...

عندما تبرق الكلمات
وتعصف الحروف
بين الرائعة "نورا" وملهما
تروى حديقة غناء
أشكر الظروف التي قادتني لكما
دمت بحب
تحياتي

Naif Abu-Saida يقول...



الشكر لك أنتِ المتجددة بالجمال
هنا وهناك، كان للحرف بريق وضياء


دمتِ بـ حبّ

أنـــا حـــــــــرة يقول...

بين غموض الأنثى وسطوع الحب..
أيهما يغلب؟

ان كان العشق حقيقى
يغلب سطوع الحب
و ان كانت المرأة ذات كيد عظيم
يغلب غموضها
فهل لنا من اختيار ؟

Naif Abu-Saida يقول...


ياسمين..

ليت الإختيار بهذه البساطة
لما احتجنا إلى شيخٍ مقريء
أو طبيب نفسي
أو حتى أذن صديق!!

يبقى لـ المسّ التباساته
دمتِ بحبّ،
نايف