الأربعاء، رجب 18، 1428

وقتٌ مُسْتنزَف


وقتٌ مُسْتنزَف


(جفّت الشِّفاهُ منذُ سُقيا .. وعودٌ بـِ ارتواءْ)


مضى من الزمنِ قـُبلة..

و ربعُ وَجَعْ!!


وشِفاهٌ تتمنى المُرْتجَعْ

أحلامٌ توسَّدتْها حقائبُ الراحلين

بعثرَتها بين مقاعد انتظارٍ

و.. مغادَرَة




مضى من الزمنِ قـُبلة..

و نصفُ وَجَعْ!!


ملصقاتٌ تعِدُكَ بالنسيان

تهربُ إلى ذاك المنتجعْ

مازلتَ قريباً منها..

ليكن أبعدْ

من كل زمنْ




مضى من الزمنِ قـُبلة..

و كلّ الوَجَعْ!!


و ظلّ الدّيْن منسياً

على شفاهٍ تـَسْتمعْ

وحضناً مهملاً مزوياً




آهٍ يا الوجع!

مزيداً من خِدَع

غيابٌ.. وأهدابٌ بلا دمعْ




مضَى من الزّمنِ القليلْ

عُمري بأكْمَلِه!!


أيا قبري.. "ما الحُبّ يُروى بـ ابتِعادْ!"


هناك 4 تعليقات:

Lady Godiva يقول...

هل البعد والحب علاقه طرديه ام علاقه عكسيه؟
اهو بعد حسي ام بعد معنوي؟
هل لزمن القدره على سلب الحب من داخل القلب؟
كيف للعاشق ان يطيق نار البعد؟
ومن أين له ان يأتي بهذا الصبر؟
اكلما كان الوجع في البعد كبير كان الحب عظيم؟
أثرت في داخلي تساؤلات لها بداخلي إجابات..
دمت بكثير من الحب قليل من البعد

Naif Abu-Saida يقول...


سيدتي العازفة

أبعاد تساؤلاتك الشتّى
تبعثرني بين أضلعٍ احترفت المسافات

ردك هو ما اثار الكثير من الأفكار
وذكريات قريبة لبعد الزمن

دامت روحك بضياك
ودمتِ بهذا العزف

AseeL يقول...

...رائعة

بمفرداتها وبلاغتها ومعناها المدفون في قلب الوجع


لا يسعني الا أن أقول بأنني أحببتها كحبي لسقطة.. تعلمنا المشي على القمر


دمت بحسٍ وقلب ملئ بالدفء يا نايف

Naif Abu-Saida يقول...



اسيل ..

بعض السفطات تفقدنا أسنان عشق
نهمس اسم المحبوب بأحرفٍ متكسرة
وضحكات
وخجل

خشية سقوط اقسى .. وفقد!!

هل اعترفت لك من قبل ..
بأن حضورك ممتع بحدق :)


دمتِ بودّ