الأحد، ربيع الآخر 19، 1428



مـَـأتَــم .. " كن كشجرة صَنْدَلْ، تعطّر حتى الفأسَ التي تقطعها "

واصل القطعَ سيّدي

فقدِ امتهنتُ الأذى منذُ عِشق

أخبرتني ذاتَ مرة

(بأن حبّكَ مختلف)

تؤذي .. ولكنكَ تحبني!!

واصل محبوبي الشقيّ

فها أنذا أغدقُ عليك

والثم شفتيك .. رغم قضمك لساني

احتضنك .. وقد انتزعت مني رئتيّ

مازلتُ أعدّ أهدابك

وأهدهدكَ لحينِ منام

فاقدةً أناملي!!

نقشتَ في جسدي بعض يدك

أتذكر ياعشقي المؤذي

لايهم ..

سأبقى رغماً عنك وعن ألمْ

بالحنايا

وفي ضلوعك أخْفِقْ

لا تبتأس فـَ تتصدق!

فماعاد بعد حبكَ من عشقٍ جارٍ

لا قبلة نافعة أو ذكرى أشتاقُ بها

رحلت أو ارتحلتْ

سيَّان ياهذا ..

أزفت منذ ذاكَ الفأس

تدثر بأنفاسي

وتذكر ..

أنثى عشقتكَ كما أنت

مُـــرَّاً كالحـَياة..!!



هناك 17 تعليقًا:

NewMe يقول...

إذا فهذا هو التلبس في حالاته الموضوعية
عندما تتمكن منك مشاعر الآخرين
تعيشها بإنفصام تام عن عالمك
ترى ما تريدك أن ترى
وتشعرك بتلك المرارة
فتنزفها قلائد من الكلم
يغلبني التعبير مراراً
وأمام هذا الشجن
يذهلني أن أرى تجربتي هنا مسطرة
إن لم يكن هكذا فكيف يكون الرسم بالكلمات
دمت وريشتك بحب
تحياتي

هــدى يقول...

أنثى عشقتكَ كما أنت

مُـــرَّاً كالحـَياة..!!
/

الحروف هنا لها وقع خاص
/
مدونه رائعه
تشرفت بمعرفتها
اتمنى لك التوفيق

AseeL يقول...

...الحب
يحيل الغيمة قصرا
مكللا بعصف الرياح
ومغزولا بخيوط القمر
ليس لنا أن نلجم الرياح
ولا أن نمنع القمر من أن يفل جدائله على الدوام

ROOGYz يقول...

لا انكر اني تأخرت في الرد على هذه الرائعه ..
أأتي كل صبااح اتذوق حروفها .. استمتع بلذتها.. كل صباح وكأنها المرة الأولى ,,,

رائع قلمك .. ام رائعه احاسيسك ..؟!!

تقبل مروري :)

اللغة اليابانية يقول...

حلقت يانايف في سماء الإبداع مع المبدعين

سارة الجاسم يقول...

صعب أن نحب مؤذينا
لكنه ليس بالمستحيل

فهاهو الخشب قد فعلها
فما لنا نحن البشر
من لحم ٍ ودم
لا نستطيع

غلفت قلوبنا الأحقاد
و تهالكت الأرواح من حيث لا ندري
أصبحنا نهيم على وجوهنا كالبهائم

و إن من البهائم من تحن على صغارها
حتى هذا لم يعد موجوداً في قاموس
إنسانيتنا


سرني تواجدي هنا
لك أطيب تحية

:)

سوسو يقول...

نايف

وعزف على أوتار الحرف

!!وقعت هنا وأحمد الله اني وقعت

سأكون متابعة بشغف

لكل ما يُخَطّ هنا

كن بحب

Shada Al-Ahmadi يقول...

إني راحلـة..

خارج أسواركَ الضيقة!
أو ربما من .. متاهة رمادك !
فرمالي تأبى الرماد !
يا سيد الماضي و أمير النسيان!
بل أمير البنيان ..
هدمت القلبان..
وأعدت بناء فؤادك كما يرغبون!
يا له من نقصان !!
كصلصال شكلته.. كما يشاؤون!
بتفاصيله الدقيقة..
مبادئ جديدة .. منطق السواد..
وبحر الظلام أسيادك ..
إني راحلة..
كسرب الفراشات الحزينة..
سيحملوني يوماً على أكتافهم..
وسيكون أسفي عليك أثقل من نفسي!
وتبقى الكلمات بيني وبينك!
أهديك إياها..
لن أنسى الألم
وسأنسى السماح!
فإني راحلة!


--------------


رائعة يا أستاذ نايف ..

ومرهفة جدًا!

دمت,

6flh يقول...

لا يحق لك انت تتكركنا ننتظر


بكل هذا الشوق

!

Lady Godiva يقول...

ما أكثر تلك الفؤوس في هذه الدنيا..
وما أقل تواجد شجر الصندل في هذه الأرض..

فنحن لا نملك زمام قلوبينا ..

فقد نعشق فأسا قاطعا...

ولكن لا نرضى إلا أن نكون كشجرة الصندل

Naif Abu-Saida يقول...


NewMe

هو ذاك أيتها المرهفة
بكل نشوتهم لزكاء عطرك .. بـ ألمك!
لا أملك من أحرف للرد
لاشيء سوى ابتسامة
تتوشح الحزن

لاعدمتك

~~~
.
.
.
~~~

هدى

الفنانة هدى
مصافحة أولى لحضورك
ولطيف أحرفك والإطراء
شكراً لك

~~~
.
.
.
~~~

أسيل

الحب ..
لاشيء سواه
أو يعدله!!

ولاشيء يمنع أن اشكرك :)
لجميل همسك

~~~
.
.
.
~~~


RoogyZ

بعض التأخير جائز حباً

ألجمتني بلطف أحرفك وجميل ردك
رائع حضورك و ذائقتك

لاعدمتك

Naif Abu-Saida يقول...



اللغة اليابانية

شكراً لك هذا الإطراء
وشكراً أخرى، لأنك أهديتني طريقاً إليك
مدونتك جميلة، وفريدة كذلك


~~~
.
.
.
~~~~

سارة الجاسم

حين تحبين يا ساره
لايعنيك كثيراً .. أسعدك أم آذاك
بلسماً كان أم علقماً
تختلف معاييرك
ومذاق الدمع والآلام
لاشيء يحتفظ بما كان
قرابين حبّ
وهداياه

حين تستفيقين منه بعد حين
بهجران أو موات
أعيدي قراءة صحائف عشقك
يفوح منها نزيف .. عطرك!

يسرني دوماً إشراقتك هنا :)

لاعدمتك

~~~
.
.
.
~~~

سوسو ..

لـ وقع خطواتك ابتسامات الندى
مصادفة أخرى جميلة
لـروحٍ تمتليء شغفاً

كوني بالجوار دوماً


Naif Abu-Saida يقول...



أوَ ترحلين؟!!

لم اعد ادري ..
ان كنت اود نسيانك
أم نسيان نسيانك
حبيبتي ..

ماعاد هناك من صدرٍ يحتويني
و يرتشف ادمعي
افتقد كل شيء منذ رحلتِ
او ارتحلت
لا فرق ..

فراغٌ في القلب من الاثنين
ليتك تعودين!

ضياعٌ و تخبط في ردهات الحياة
مؤلمٌ ذاك الشعور
و اكثر منه ..
غيابك!

لا تسأليني عن شيءٍ .. سواك
فما استبقيت في الذاكرة عداك
ضميني طويلاً

قبّليني إلى شروق شمس الغد
و اتركيني هناك عمراً..
جثة بلا قلب!!


شدا الأحمدي

عوداً حميداً أيتها الدكتورة الشجية
إن لم تخني الذاكرة، كان لديك مدونة جميلة
فقدت عنوانها منذ زمن
منذ غيابك عنها، فاختفت هي الأخرى؟!
شكراً لك لطيف ردك
وشكراً أكثر لشدوكِ هنا
استمتعت فعلاً :)

~~~
.
.
.
~~~


ألجمتني هنا امتناناً!!
طفله بقلب كالسماء
واشتياق

صدقاً سيدتي الحلوه .. ألجمتني طويلاً
بكل الودّ ..
قبلات لقلبك


~~~
.
.
.
~~~

سيدة ابتهالات السكون العاشقة

قلوبٌ تهتوي ارتهاناً
وآخرى .. امتهاناً

ليس المهم أن نعشق من نريد
الأهم .. أن يعشقنا .. من نحب

كوني بالجوار دوماً



دمتنّ بودّ،


Shada Al-Ahmadi يقول...

شكرًا لكلماتك الرائعة التي دومًا أحتار فيما أكتب عنها !!

نعم هي أنا
ولكن بلا مدونة !

عندما عدت للمملكة هجرت ذاك البيت بسبب انشغالي الشديد ..
تركتها فمات الشغف !
وأنا أحيا بالشغف ودونه لن أستمر بأي شئ إذا قدر مولاي وربي سبحانه مقلب القلوب
وهناك أمر آخر أفضل أن أكتمه بين أضلعي علَه يرحل بعيدًا .. فقد فضلت الرحيل عنه أنا!!
لذلك لغيتها ...

ومن يدري!

شكرًا مرة أخرى على السؤال وعلى الطيب من الكلم!

سلامًا طيبًا

Naif Abu-Saida يقول...



دكتورة شدا :)

شكراً لك لطف كلماتك وجميل الإطراء
الشغف إما يطرق أبوابنا مرة
أو نخلقه نحن مراراً !!

دائماً هناك دروبٌ أخرى
وحروف تنتظر

آمل ان لاتطول (ومن يدري) :)

دمتِ بودّ

غير معرف يقول...

مااطيب كلماتك ومااحنا لمساتك ياقمر من اين لك هذا الاحساس الرفيع وانت الرئقى الجميل اهذا انت انت الذى ذهب لتعطى الحب حب والجوده لنفسك وانت الرئقي فى حكياتك
مع الشكرا على الرسم بالكلمات والاحساس والطيبا
ياقمر سلام
مع الشكرا واتمنى تسعدنى تشريفك لى فى مدواتى هونيك
سلام

غير معرف يقول...

مرا كالحياة احرقتلي قلبي وزادت دقاته .... انت مبدع


اية يحيي