الأحد، ربيع الآخر 14، 1429

الكويت .. يا هلا!!


         عامٌ مضى على زيارتي الأولى للكويت، وها أنذا أعيدها من جديد، بدعوة كريمة من الصديق المهندس بسام الشمري، للمشاركة في فعاليات "أسبوع الإنترنت الخليجي الأول" والذي تنظمه رابطة الإنترنت في الجمعية الكويتية لتقنية المعلومات، بالتعاون مع مجموعة الإمارات للإنترنت، وجمعية البحرين للإنترنت، تحت شعار "استخدام آمن للإنترنت" والذي ينطلق مساء اليوم الأحد، في مجمع المهلب.

زيارة مقررٌ لها أن تكون قصيرة، ولكنها بالفعل حافلة، بدأتها بلقاء مع الشيخة عايدة سالم العلي الصباح، رئيسة مجلس أمناء جائزة الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية، والأستاذ صالح العسعوسي مدير عام الجائزة، الحوار كان شيقاً بالفعل ودسماً، وبالرغم من مشاركتي في لجنة التحكيم للجائزة، ومعرفتي بها منذ دورتها السابقة (استضفتهم في حلقة خاصة على شبكة أوربت التلفزيونية)، إلا أن الإنطلاقة هذا العام كانت مميزة وكبيرة بالفعل، كانت الرؤية لديهم واضحة، والجهود بحق كبيرة، فريق كامل من المحكمين في الكويت والوطن العربي، اكثر من 2000 موقع تم تقييمها، معايير محددة وآلية واضحة، ولكم تخيل كمّ التنسيق المهول بين هؤلاء! لن اتحدث طويلاً عن الجائزة الآن، فلها يومٌ آخر وموضوع على انفراد تستحقه، والشكر والتقدير لكل القائمين والعاملين على الجائزة.

لزيارة موقع الجائزة: جائزة الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية

 

فيلا فيروز..

إليها كان المقصد انتظاراً للعشاء الذي جمعني بأصدقاء أحبهم، وأحاديث شتى، تناولنا فيها الجانب المعلوماتي في الكويت والسعودية والعالم العربي، لنتطرق لنقاشات أدبية وفلسفية جميلة، وبالتأكيد حديث الساعة .. الإنتخابات الكويتية! كل شيء كان جميلاً ماعدا (الأرجيلة) .. معسل تعيس بحق :(

بعد العشاء استأذن البعض بالرحيل، فالوقت شارف على العاشرة والنصف مساءً، بقيت مع 3 أصدقاء، قرروا أن نكمل السهرة في مكان آخر،على سبيل التعويض :)

 

ما تأسفت عليه فعلاً، عدم تمكني من حضور ختام مهرجان الكويت المسرحي العاشر :( ولكن الوقت كان مسرعاً.

 

آمل مشاركة وحضور الجميع مساء اليوم في مجمع المهلب، وسماع آرائكم كذلك.

 

دمتم بودّ،

نايف

ليست هناك تعليقات: