الأربعاء، ربيع الآخر 24، 1429

أنثى تحترق



"أحتاج إليك.. لـ صوتك

لأيّ شيءٍ يحتضنني .. غيري!!"



 

مجرد أنثى.. تحتضر

عطشى لـ ابتسامة قلب

ودفء حضن

افتقد كل شيء سواي!

مللتني حد اكتفاء

اخبرني أين أنت الآن؟!!


 

احترفتَ الغياب

ويمزقني انتظار الإياب

لا تبتئس يا حبيبي

فما زلتُ هنا.. أنثى تحترق!


 

وساداتي ولعبي

واحلامٌ بالعشق متسربلات

ومازالت ذراعاي تضم الفراغ

تزداد المسافات بين أضلعي

زفير أنفاس وتنهيدات

اتسوّل في الهوى.. شهيق قرب!


 

البس في النهار ألف ألف قناع

وأغزل من الإبتسامات أردية أمل

سئمت يا هذا كل التزييف والمكابرة

أصرخ كل مساء

أمزق وسادتي

حطمت كل مراياتي

أكرهني ..

 واكرهني اكثر لاحتياجي إياك!


 

أتعلم ..

أشوه جسدي عمداً .. وحرقاً

ماعاد يجدي.. ولا الدمع يكفيني سواك

ولكن لا تبتئس ياصغيري

فما زلتُ هنا.. أنثى تحترق!


 

استجدي حضورك لو سهواً

وصوت انكسارات تمزق شراييني

نزف احتياجٍ ينزع احشائي

ألعق ماتبقى من أنوثتي

وألملم كل فجرٍ بقاياي

أرتق ثقوب روحي

ولكن.. لا تبتأس يا صغيري

فما زلتُ هناك.. أنثى تحترق!! 




هناك 15 تعليقًا:

charisma يقول...

مساء الخير
:)
طال غيابى عن هالمكان ادرى

كنت افتش عن موضوع وطلعتلى بالصدفه

ما تتخيل اشكثر فرحت :)


انثى تحترق

كلمات مؤثره

اثر فينى هالسطر حيل

أكرهني ..

واكرهني اكثر لاحتياجي إياك!


تحوشنى هالحاله وايد انى اكره نفسى لاحتياجى ولولهى لناس ما تستاهل

تسلم ايدك استمتعت بالقراءه

shahad يقول...

نزف احتياجٍ ينزع احشائي

لو استطيع ان اسمعك تصفيقي لما و قفت التصفيق
مبدع دوما

الزين يقول...

مساء الخير

للمرة الأولي اقرأ لرجل يكتب احساس الأنثى بكل هذه الدقه
وبكل هذا الصدق

لو لم تضع صورتك لشككت بهويتك

رائع

Naif Abu-Saida يقول...



charisma..

صباحك ومساك خير يارب

للغياب حنين يعلق في ثنايا القلب
سعيدٌ بتلك الصدفة التي اضاءت لك الطريق إلى هنا
بعض الألم لا مبرر له
سوى البحث عن دفء.. محرق!!
شكراً لك كثيراً، أنا من استمتع بردك :)


.
.
.

shahd..

سمعته رغم ذلك :)
ابتسامة حر السماء إليك
شكراً لطف اطراؤك :)

.
.
.

الزين..

اطلالة أولى في مرسمي
وحروفٌ تسعدني رغماً عن صورتي الباهتة
وبلا تشكيك سيدة الجمال
لطف اطراؤك يكبلني



دمتنّ بودّ،
نايف

Barrak يقول...

استجدي حضورك لو سهواً



لااملك الا ان اقول
تصفيق

منال الزهراني/ قلم حُـــر يقول...

مــغــامرة! أن يكتب رجل عن إحساس انثى!

شخصياً فكرت في فعل العكس لكني لم أجرؤ!

أنثى تحترق ؛ نص نثري يحاول نبش الدفاتر الخاصة ؛ وكلماتها التي لا تقال إلا بين البين - بين الأنثى ونفسها!
بين الأنثى والأنثى!

لكن هل حقاً هو هذا احتراقها؟

لن أجيب ..

نصٌ أحمد فيه هذه المغامرة من قلمٍ جميل

وسررت بالتعرف على مدونتك

Naif Abu-Saida يقول...



Barrak..
ابتسم كلما وقفت عن ردّ أو بعض أحرفك
لك من التحايا الكثير ياصديقي :)

.
.
.

منال الزهراني..
ليست هي المغامرة الأولى ياسيدتي :)
انثر اعجابي بنبشك النص
وانتظر اجابتك.. هل احترقت هناك؟!!
فأنتِ أنثى.. اخبريني

سعيد لتعارفك ومرورك جداً :)
ودام قلمك حراً


دمتما بود،

فراوله يقول...

مساالورد والجوري
مساالاحاسيس الامتناهيه
عزيزي
كم اعشق تلك التغلبات بتلك الانثي
رغم الالم وكل ماتمر به من براكين تنزف
احيانا سحاب ينثر امل الاحساس
بالوجود
نعم بوجوده هو ولي غيره
وها هي بفلسفتها
لاتزال أنثي تحترق لهفه لوجوده
ابدا
...
دمت بدفء وعذوبه
ابدا
:)

Blackr0se يقول...

نايف
كنت فاكرة انك بعيد ,اتاري انت اقرب بمساحات كبيرة من اللي كنت مفكرة فيه و انا بس اللي بعيدة :)

ROOGYz يقول...

نايف،
منذ مده وانا اترقب ما ستكتبه ..
حتى بلغني اليأس، وقاطعت مدونتك ...
على الرغم من ادماني لــ نصك (أحبك فحسب) ....

واليوم.. حملتني الحاجه لأن أقرأ ذاك النص إلى مدونتك.. ونصيك الجديدين!!
لم أتأخر.. وقرأت نصيك بعنايه .. حتى كدت أن أشعر برمشي على شاشة جهازي!!




نايف،،
بالنسبه لأنثاك ذات الومق المستعر،


صدّقني، كل انثى تحترق .. بطريقة ما ..
وأنا أحترق كثيرا وجدّاً عندما تغيب ريشة أحرفك .. عن لوح قلبي....


فلا تتأخر،،
وأطفئني في القريب العاجل
(انثى لا زالت تلتهب)



......

Naif Abu-Saida يقول...



فراوله..
صباحك الطير النوري

والأحرف المضيئة احساس رد أنثى تلتمس .. له!
هي ماقلتِ سيدتي، واكثر
سعدت جدا بردك الجميل
وقراءة الأنثى ها هنا.
شكراً لك.

.
.
.

صديقتي ساره
وأخيراً عدتِ بعد غياب طويل فعلاً
مازالت مساحاتك تنتظر، لتزهر

سعيد بحضورك :)

.
.
.

roogyz..

هل أخبرتك مسبقاً بأنك تجيدين (تكميم) أحرفي؟!
اعتذر للغياب السابق بأسباب شتى
لن تسمن ولن تغني من قطيعة!
وأحاول حالياً لأكون هنا اكثر
بألوان اجمل، وربما أفضل

سيدة النبض المحترق،
(صدّقني، كل انثى تحترق .. بطريقة ما ..)
مخيفة هذه الجملة كثيرا

لأتساءل.. كيف نحترق حباً؟! قربانا لـ قرب!!

قبلة لقلبك الجميل
واغفاءة على وعد

دمتن بود،

sara يقول...

اول مره ادخل مدونتك..
كانك تتكلم عن بنات كثير وانت ما تدري..
شي حلو ان الولد يقدر يحس بالبنت ويكتب عنها

Naif Abu-Saida يقول...



sara..
صباحك ضيّ

ربما هي ماقلتِ
ولكن تذكري، المشاعر لا تميّز جنساً لتبدو اكثر احساساً
نحن من نتمايل طرباً، أو نهوي ألماً
لذات النغم!!

دمتِ بود،
نايف

lebnania يقول...

مرحبا
شوخبارك ياقمر

مااجملك اكل هذا عندك احساس بالمراءه والحب معنااموجود الحب هذا
يمكن موجود بس من المراءه للرجل لكن ليس من الرجل الى المراءه
عنجد انا محظوظه ان بعلق عندك هون
لانى كتير يساعدنى كلمك واحساسك بغيرك
سؤال \\\الى اعظم واطيب كاتب عندى انا
هل موجود الحب العذارى بين الرجل والمراءه متل حب المراءه لرجل بكل حنانه وعاطفته وكامل احساسه اموجود ام مات من عصوار قديمه جدا ارجوا الراد قريب

lebnania يقول...

مرحبا
شوخبارك ياقمر
انالان اشك فى هويتك لانى بعرفك من بعيد ومن قريب مش جديد انك تكون جميل بس الجديد اك عندك حبيب جديد احساسك روائعه واكتر من رائع ياقمر
مااجملك كل هذا عندك احساس بالمراءه والحب معنااموجود الحب هذا
يمكن موجود بس من المراءه للرجل لكن ليس من الرجل الى المراءه
عنجد انا محظوظه ان بعلق عندك هون
لانى كتير يساعدنى كلمك واحساسك بغيرك
سؤال \\\الى اعظم وايب كاتب عندى انا
هل موجود الحب العذارى بين الرجل والمراءه متل حب المراءه لرجل بكل حنانه وعاطفته وكامل احساسه اموجود ام مات من عصوار قديمه جدا ارجوا الراد قريب