الأربعاء، شعبان 06، 1427

عزاء


توفيت والدة عبدالرحمن!!
هكذا وصلني الخبر
ولم يكن هكذا كـ صدمة!!!
الفقد مؤلم، مساحات فراغٍ تلتهم دواخلنا
لا يكتوي سوى من جربه الفقد
أكثر من مرة!!

صديقي البعيد .. عبدالرحمن الطويل
غفر الله لها وأسكنها فسيح جناته
وألهمكم الصبر والسلوان
اللهم اغسلها بالماء والبرد، واشملها بواسع رحمتك.
صديقي ..
أول شخص بالمملكة التقيت به عن طريق الإنترنت
منذ اكثر من 6 سنوات تقريباً
تمنيت أن اكون اقرب

--------------------------------


سجادة صلاة ..
و مسبحة بلا أناملك
ملائكة الرحمن بالخارج
و يمنى الصحائف ترقب دعواتك

من لي في غيابك
ارفض الدواء ..

تعطينيه حُباً
تحكِم ُعليّ لحافي
و تقبّلني حرزاً من كابوس

في غيابك ..
لا رائحة غداء
أو ضجيج صحون
لا احتضان لـِ بكاء
أو صدرٍ عطوف!

في ابتعادك ..
لا شيء كما هو
اختلف عليّ .. حتى الحنين
و ذات السرير

اخوةٌ و أبٌ شاحب
و مناديل تكرمشت بالزوايا
في انتظار ما ..
أو ..
فقدُ كامل !!

أمّاه ..
بربك عودي
فماعدت احتمل الحياة
وانتِ لي .. كلّ الحياة !!


هناك 4 تعليقات:

سالفة قلب يقول...

في ابتعادك ..
لا شيء كما هو
اختلف عليّ .. حتى الحنين
و ذات السرير


كلمات ارتسمت عليها ملامح حزن عظيم

برسم كلماتك تلك جعلت للأحرف ألسنه تنطق وجعاً وحباً وشوقاً

لايسعني الا ان اقول لك ان الوجع انتقل ليشمل قلبي واعتقد قلب من يقرأ هذه الألحان الشجيه

فصير جميل

ســكون يقول...

رحم الله والدة عبد الرحمن
و اسكنها فسيح جناته

عبدالرحمن الطويل يقول...

رحمها الله

وسامحك الالــه

كلمات في الصميم .. لم أتمالك نفسي امامها

احاول منذ أن علمت الخبر أن كون صلبا قاسيا ,, قادرا على تجاوز المحنة

حاولت ان أكتم مشاعري داخلي ... وان لا أزعج بها من حولي .. وأن اكون عونا لاخوتي في تجاوز هذه المحنة

لكنك ياصديقي ..وضعت يدك هنا على الجرح دون أن تدري ..أو تدري .. المهم انك وصلت له بمهارة


في غيابك ..
لا رائحة غداء
أو ضجيج صحون
لا احتضان لـِ بكاء
أو صدرٍ عطوف!

في ابتعادك ..
لا شيء كما هو
اختلف عليّ .. حتى الحنين
و ذات السرير


لاعدمتك ياصديقي

Naif Abu-Saida يقول...



سالفة قلب .. حضورٌ نابض
و فقد الأمّ لايوازيه فقد
إدعي لها بالرحمة والمغفرة

شكراً لجمالك
.
.
.

سكون .. جزاك الله خيراً
لاسمك اطمئنان
فكن بالجوار دوماً
.
.
.

صديقي عبدالرحمن
رغم المسافات، تبقى أخاً مقرباً
وددت لو كنت معكم
لم أعلم إلا متأخراً
ليكون الوجع اكبر
أعرف جيداً ما أنت
قبلة لقلبك
و دعواتي لنا جميعاً

دمتَ أقرب